اتفق الجانبان العراقي والأميركي على شمول أكبر عدد من المعتقلين في برنامج "إطلاق السراح" ضمن قرار العفو العام الذي صادق عليه مجلس النواب، على أن تكون الأولوية للنساء وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

أكد ذلك نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في حديث خاص بـ "راديو سوا"، وقال إنه توصل إلى هذا الاتفاق مع مدير السجون الأميركية في العراق الجنرال دوغلاس ستون، وتقرر شمول عدد أكبر من المعتقلين في برنامج إطلاق السراح المذكور.

وطالب الهاشمي الحكومة بإعادة تأهيل المطلق سراحهم من خلال دعمهم مادياً لإنشاء مشاريع صغيرة، إسوة بما يقوم به الجانب الأميركي مع العاطلين عن العمل.

إلى ذلك، أشار نائب رئيس الجمهورية إلى أنه سيقوم بزيارة إلى معتقل بوكا في البصرة على المدى المنظور للإطلاع على أحوال المعتقلين.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟