أقر مؤتمر الشعب العام الليبي في جلسته الختامية الإثنين تعديلا طفيفا للحكومة شمل نائب رئيس الوزراء ووزير الأمن العام ووزير التخطيط، كما تم خلال الجلسة اختيار رئيس جديد للمؤتمر "البرلمان"، طبقا لما ذكره التلفزيون الليبي الرسمي.

فقد عين المؤتمر مبارك الشامخ نائبا لرئيس الوزراء خلفا لعبد الحفيظ الزليطني الذي تولى منصب وزير التخطيط محل طاهر الجهيمي في حين تولى عبد الفتاح العبيدي منصب وزير الأمن العام خلفا لصالح المسماري.

واختار مؤتمر الشعب العام مفتاح كعيبة أمينا له رئيس البرلمانخلفا لزناتي زناتي، وتم إلغاء منصب الأمين المساعد نائب رئيس البرلمان.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي طالب خلال جلسة المؤتمر الأحد بإلغاء عدد من الوزارات والأجهزة الإدارية الخدماتية في ليبيا بسبب فشلها في تسيير أموال النفط وعجزها عن الانتاج وتقديم الخدمات للشعب الليبي.
واقترح القذافي الاستعاضة عن هذه الوزارات والإدارات بتوزيع ثروة النفط على المواطنين مباشرة لينفذوا بأنفسهم مشاريع إنمائية وخدماتية.

وذكر التلفزيون أنه تم إلغاء وزارة الشباب، فيما اتخذ قرار بأن تبقى الوزارات الأخرى عاملة حتى نهاية السنة كحد أقصى.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟