ذكر بيان عراقي إيراني مشترك في ختام زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى العراق على ضرورة  تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بينهما في جميع المجالات.

وشدد البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الثلاثاء على التعاون في مجال النفط والغاز والاستثمار المشترك للحقول النفطية والغازية المشتركة وفق القوانين الدولية.

وأشار البيان إلى أهمية تعزيز الوحدة الوطنية، وضمان السيادة الوطنية للعراق واستقلاله، ودعم مشروع الوفاق الوطني بهدف تأمين المشاركة الشاملة من جانب جميع شرائح الشعب العراقي في العملية السياسية.

كما أشار البيان إلى ضرورة استخدام جميع السبل الكفيلة بتوفير أمن الحدود بين البلدين والحد من تسلل الإرهابيين وعصابات تهريب الأسلحة والمخدرات، حسب البيان.

كما اتفق الجانبان على تشكيل لجان تنفيذية لتحديد النقاط الحدودية البرية والنهرية على أساس النتائج التي تمخضت عنها الجلسات الأخيرة التي عقدت في طهران.

وتابع البيان المشترك قائلا إن الجانبين أكدا أهمية إعادة إعمار العراق وتحقيق التنمية الاقتصادية.

وشدد البيان العراقي الإيراني على أهمية التنسيق الثنائي وتنفيذ الاتفاقيات التي تمخضت عن اجتماعات دول الجوار العراقي، مشيرا بهذا الصدد إلى دعم إيران  لجميع الإجراءات التي تتخذها حكومة بغداد في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار في ربوع العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟