ينتظر نحو 20 ألف معتقل في السجون العراقية إخلاء سبيلهم، مستفيدين من قانون العفو العام الذي أقره مجلس النواب العراقي، وصادق عليه مجلس الرئاسة الشهر الماضي.

وقال النائب عن جبهة التوافق العراقية نور الدين الحيالي في هذا الشأن لـ"راديو سوا":

"قانون العفو العام سيشمل قرابة 20 ألف معتقل، وهؤلاء ليسوا من أبناء السنة فقط بل المعتقلين العراقيين من السنة والشيعة".

وأوضح النائب المستقل وائل عبد اللطيف حالات المعتقلين الذين استثنوا من قانون العفو العام بقوله إن الفقرة الثانية من قانون العفو العام استثنت من العفو جرائم القتل العمد، والخطأ، ومرتكبي ما وصفها بالجرائم الإرهابية التي ينتج عنها حرق لأموال الدولة أو قتل أشخاص.

وقد طالبت كتل نيابية بشمول المعتقلين لدى القوات الأميركية بقانون العفو .

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟