شهد مقر قيادة عمليات البصرة إطلاق سراح 30 معتقلا بعد التأكد من عدم صلتهم بتنظيم أنصار المهدي وهي التهمة التي أعتقلوا بسببها.

أكد ذلك نائب قائد العمليات العميد الركن أحمد الساعدي، وقال في حديث خاص بـ "راديو سوا" إن نسبة كبيرة من المطلق سراحهم أعتقلوا لتشابه أسمائهم مع أسماء أشخاص آخرين مطلوبين لقوات الأمن المحلية.

ونفى الساعدي تعرض المعتقلين بتهمة الانتماء إلى تنظيم أنصار المهدي إلى الضرب والتعذيب في أثناء التحقيق معهم.

يذكر أن قوات الشرطة قد أطلقت مطلع الشهر الماضي سراح 75 معتقلا بعد التأكد من عدم صلتهم بتنظيم أنصار المهدي، الذي سبق وأن خاض أعضاؤه اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات بين الطرفين.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟