كشفت وثائق ملكية أن مزرعة نفرلاند فالي التي يملكها نجم البوب مايكل جاكسون في كاليفورنيا سترهن وتباع في مزاد علني يوم 19 مارس/ آذار ما لم يسدد حسابا يبلغ 25 مليون دولار تقريبا.

وقال روجر فريدمان الكاتب بموقع فوكس نيوز على الانترنت إن جاكسون جرى إخطاره رسميا بالرهن وأن الوثائق القانونية قدمت أيضا إلى مكتب قاضي مقاطعة سانتا باربارا.

وجاء في نسخة من الوثيقة نشرت على موقع فوكس نيوز تحذير لجاكسون من أنه إن لم يتخذ إجراء لحماية ملكيته فأنها يمكن أن تباع في مزاد علني.


وتشير الوثائق إلى انه إذا لم يدفع جاكسون حسابا معلقا قدر بمبلغ نحو 25 مليون دولار ستباع المزرعة بأعلى سعر في مزاد علني بإجراءات من المحكمة.

ويوضح موقع قاضي المقاطعة على الانترنت أن إخطار البيع رفع ضد مزرعة نفرلاند فالي يوم الاثنين لكن لم تتح تفاصيل أخرى وامتنعت متحدثةباسم المكتب عن التعليق.

وجهز جاكسون المزرعة بحديقة حيوان خاصة ومدينة ملأه وزينها بتماثيل لشخصية بيتر بان.


لكن المغني الحائز على جائزة جرامي لم يقض وقتا كبيرا بالمزرعة منذ تبرئة ساحته في يونيو /حزيران 2005 من اتهامات بالتحرش الجنسي بفتى صغير ناك بعد تقديم مشروبات كحولية له.


وفي عام 2006 أمرت السلطات بإغلاق المزرعة وفرضت غرامة على جاكسون لعدم دفع أجور لموظفيه وتردد أن حديقة الحيوان أغلقت منذ ذلك الحين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟