أعلن مصدر في مكتب الرئيس العراقي جلال الطالباني عن مصادقة مجلس رئاسة الجمهورية على قرار حكم الإعدام الصادر بحق علي حسن المجيد الملقب بـ"علي الكيماوي" ابن عم الرئيس السابق صدام حسين.

وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قضت في حزيران/يونيو الماضي بالإعدام بحق كل من علي حسن المجيد ابن عم رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين وأبرز أعوانه، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع الأسبق، وحسين رشيد التكريتي معاون رئيس أركان الجيش السابق لإدانتهم بارتكاب جرائم إبادة.

وأدانت المحكمة المتهمين لتورطهم في ما عرف بحملات الأنفال التي وقعت خلال عامي 1982 و1989، وأدت إلى مقتل وتشريد آلاف الأكراد.


كما تضمنت الأحكام السجن مدى الحياة لكل من صابر عبد العزيز الدوري مدير الاستخبارات العسكرية إبان حملات الأنفال، وفرحان مطلق الجبوري رئيس الاستخبارات في المنطقة الشمالية، فيما تمت تبرئة طاهر توفيق العاني محافظ الموصل إبان حملات الأنفال.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟