رحب الرئيس بوش بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في باكستان ووصفها بالعادلة والنزيهة، وقال في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الغاني جون كوفور إن فوز أحزاب المعارضة في تلك الانتخابات يعد انتصارا على الإرهاب.

وأعرب بوش عن أمله في أن تواصل الحكومة الجديدة تعاونها مع الولايات المتحدة في هذا الصدد.

وقال "جرت الانتخابات ووصفت بأنها عادلة ولقد قال الشعب كلمته، وفي رأيي أن نتائجها انتصارا هائل في المعركة على الإرهاب."

مشرف لا يعتزم الاستقالة

وفي باكستان، دعا الرئيس الباكستاني برويز مشرف إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني تدير البلاد في ظروف يسودها السلام علاوة على تحقيق التقدم والتنمية في باكستان.

وأكد مشرف في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال أنه لا يعتزم الاستقالة رغم الفوز الساحق الذي حققته أحزاب المعارضة على حلفائه، مشيرا إلى أن بلاده أحرزت تقدما في إرساء الأمن عند الحدود الشمالية الغربية.

وقال إن حكومته ستبقى ملتزمة في مكافحة الإرهاب والمتطرفين بغض النظر عمن يتولى رئاسة الحكومة.

وأكد مشرف أن الانتخابات كانت نزيهة، وقال "أجرينا انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وسلمية، هذا كان وعدي وقد وفيت به."

وقال مشرف "أرغب في العمل مع أي حزب وأي تحالف لأن ذلك في مصلحة باكستان."

ولفت مشرف إلى أن ليس له أي دور في تشكيل الحكومة. وعن علاقاته بالولايات المتحدة، قال مشرف "إن المصالح المتبادلة في المنطقة لاسيما مكافحة الإرهاب هي التي أدت إلى قيام علاقة إستراتيجية بيننا."

يذكر أن حزبي المعارضة الرئيسيين حزب رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو وحزب نواز شريف قد تصدرا نتائج الانتخابات، إلا أن أيا منهما لم يحصل على الأكثرية ليتمكن وحده من تولي الحكم.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟