أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الثلاثاء لدى اجتماعه في المنامة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس أهمية تكثيف الجهود الدولية لتذليل العقبات التي تعترض مسيرة السلام في الشرق الأوسط.

وأكد عاهل البحرين لدى اجتماعه بالرئيس الفلسطيني الذي وصل المنامة الثلاثاء أهمية تذليل أي عقبات تعترض المسيرة السلمية وسبل إنجاحها وفقا لما أوردته وكالة أنباء البحرين الرسمية.

وأضافت الوكالة أن ملك البحرين أعرب عن تقديره لجهود الرئيس الفلسطيني في تعزيز الوحدة الوطنية للشعب الفلسطينيمؤكدا وقوف البحرين مع الشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وتحقيق تسوية عادلة ودائمة للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وطالب العاهل البحريني المجتمع الدولي بتقديم الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني مشددا على أهمية تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني ليتمكن من نيل حقوقه الوطنية كاملة وفق المصدر ذاته.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الفلسطيني أطلع ملك البحرين على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية خصوصا ما يشهده قطاع غزة وآثار الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.

وكان عباس قد وصل إلى البحرين قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهة أخرى، وافق مجلس النواب البحريني الثلاثاء على اقتراح مستعجل بصرف 3 ملايين دينار بحريني أي ما يعادل نحو 10 ملايين دولار أميركي لمساندة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقالت الوكالة إن المجلس وافق على الاقتراح الذي تم تقديمه بصفة مستعجلة على أن يتم صرف المبلغ من رصيد لجنة المساعدات الإنسانيةمضيفة أن المجلس قرر إحالة الاقتراح إلى الحكومة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟