تطلق منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونيسكو" في مقرها في باريس الثلاثاء العام الدولي لكوكب الأرض الذي يهدف إلى المساهمة في تحسين نوعية حياة الأجيال المقبلة.

وقالت المنظمة إن الهدف الرئيسي لهذه المبادرة هو جعل كوكبنا أرضا أكثر أمانا وسلامة وثراء للمجموعات البشرية عبر استخدام أفضل لخبرات 400 ألف متخصص بعلوم الأرض.

 وتلقى هذه المبادرة التي تنظمها اليونيسكو والاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية دعم 191 بلدا وتستمر فعليا ثلاث سنوات. غير أن الأمم المتحدة أشارت إلى أن السنة 2008 ستكون أساسية في هذا التحرك وسيتم خلالها إطلاق برنامج يمكن الاطلاع عليه على موقعين على الانترنت.

وقال المسؤول في المكتب الفرنسي للأبحاث الجيولوجية والمنجمية ديني فاليه إن هذه المبادرة لا تهدف إلى تطبيق برامج جديدة بل إلى توعية الجمهور في هذا المجال.

وأوضح أن المبادرة ستعرض مثلا كيف أدت ثغرات في المعرفة في مجال علوم الأرض إلى كوارث من بينها انهيار سدود وتسونامي وسيول، وكيف يمكن استخدام هذه المعرفة لمنع كوارث أخرى.

 ودعت اليونيسكو العلماء إلى العمل على 10 مواضيع كبرى أساسية للبشرية هي الصحة والمناخ والمياه الجوفية والمحيطات والتربة وأعماق الأرض والمدن الكبرى والمخاطر الطبيعية والموارد الطبيعية والحياة.

وسيعقد مؤتمر يستمر يومين بمناسبة إطلاق العام الدولي في مقر اليونيسكو في باريس برعاية المدير العام للمنظمة كويشيرو ماتسورا، يحضره علماء ومدراء شركات كبرى وعدد من أصحاب القرار السياسي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟