دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر المجتمع الدولي إلى حل مشكلة نحو 190 كرديا إيرانيا عالقين على الحدود بين العراق والأردن.

وأوضحت اللجنة أن هؤلاء الأشخاص يعيشون في مخيم في منطقة صحراوية ومن ضمنهم نحو 38 امرأة و65 طفلا، مشيرة إلى أنهم تركوا العراق في شهر يناير/ كانون الثاني سنة 2005 بسبب الأوضاع الأمنية المتردية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان بول كاستيلا قوله إنه لا توجد خطة أو برنامج لإعادة توطين هؤلاء في بلد يعيشون فيه بأمان، مشيرا إلى أن كل ما يحتاجونه هو مكان يوفر لهم حياة طبيعية.

يذكر أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين كانت اتفقت مع حكومة إقليم كردستان في سبتمبر/ أيلول الماضي على أن توفر لهؤلاء اللاجئين مقرا في منطقة كاوة إلا أن بعضهم رفض العودة إلى العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟