أعرب كتاب السيناريوهات في هوليوود عن تفاؤلهم بإنهاء إضراب دام ثلاثة أشهر حتى الآن وأدى إلى أزمة في عالم السينما الأميركية، يأتي ذلك بعد مراجعة عرض من المنتجين لزيادة حصصهم من أرباح الأفلام والبرامج التلفزيونية التي تعرض على الإنترنت.


فقد أعلنت نقابة كتاب سيناريو الأفلام السينمائية والتلفزيونية الأميركية التي بدأت إضرابا في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني أنها توصلت إلى اتفاق مع المنتجين قد يسمح باستئناف العمل اعتبارا من الاثنين إذا تمت الموافقة عليه نهائيا.

وبعث مسؤولان في النقابة بريدا إلكترونيا إلى أعضائها لإعلان التوصل إلى اتفاق. وكانت شروط الاتفاق موضع مباحثات مساء السبت خلال اجتماعات عقدت في لوس أنجلوس ونيويورك.

وقال باتريك فيرون ومايكل وينشيب في الرسالة: "توصلنا إلى اتفاق مبدئي" وآن الأوان لتسوية الخلاف الذي جمد تصوير عشرات الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

وأضاف المسؤولان أن "مواصلة الإضراب الآن لن يعود بالمنفعة ولن يعوض عن المخاطر المحتملة". وقالا إن الوقت قد حان لقبول هذا العقد وإنهاء حركة الإضراب.

ورحب المخرج الأميركي مايكل مور الحائز على جائزة أوسكار عن فيلمه "بولينغ فور كولومباين" والعضو في نقابة كتاب السيناريو بالاتفاق ووصفه بأنه انتصار نادر تحققه نقابة ضد أرباب العمل.

ويطالب كتاب السيناريو الذين بدأوا إضرابهم في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني بزيادة حقوق المؤلفين في مجال التقنيات الرقمية الجديدة.

وألقى هذا النزاع بظلاله على حفل توزيع جوائز "غولدن غلوبز" في 13 يناير/كانون الثاني الذي ألغي واستبدل بمؤتمر صحافي ويطرح تساؤلات حول تنظيم حفل توزيع جوائز الأوسكار في 24 من الجاري.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟