دعا رئيس الوزراء نوري المالكي الحكومة الألمانية إلى حث الخبراء والشركات الألمانية للعمل والاستثمار في العراق، والمساهمة في تنفيذ المشاريع والخطط التي أعدتها حكومته لتطوير الاقتصاد العراقي، وللمساعدة في تطوير كوادره وخبراته.

وأكد المالكي لدى استقباله الأحد السفير الألماني في بغداد هاندز شوماخر حرص حكومته على تقوية العلاقات مع ألمانيا، وتوسيع آفاق التعاون المشترك معها على جميع المستويات.

وشكر المالكي الحكومة الألمانية لدعمها العملية السياسية وموقفها المتمثل بتخفيف الديون العراقية، في حين نقل السفير الألماني للمالكي دعوة رسمية من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى زيارة المانيا، مجدداً دعم بلاده للحكومة العراقية، وتوسيع دائرة التعاون معها، لإقامة المشاريع والاستثمارات التي تسهم في إعادة بناء العراق وتطوير اقتصاده.

وقد أكد المالكي وفقا لبيان صدر عن مكتبه الأحد أن التحسن الأمني والتقدم في العملية السياسية يشكلان حافزاً يدعم توجهات الحكومة هذه السنة، بوصفها سنة للبناء والإعمار وإقامة مختلف المشاريع الاقتصادية، حسب قوله.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟