استبعدت ثلاث عارضات أزياء بريطانيات من العروض التي تنطلق في مدريد الاثنين لاعتبارهن نحيلات أكثر من المقبول، على ما نقلت الأحد وسائل إعلام اسبانية مختلفة.

فاعتبارا من سبتمبر/أيلول 2006، يتوجب على العارضات المشاركات في حدث الموضة الاسباني "باساريلا سيبيليس" الخضوع لفحص طبي لتحديد مؤشر كتلة الجسم، أي نسبة الوزن إلى الطول لديهن.

ويتم استبعاد العارضات في حال كان المؤشر أقل من 18 (طول 1.75 متر ووزن 55 كلغ)، ما يدل إصابتهن بهزالة مفرطة أو حتى معاناتهن من مرض انعدام الشهية (أنوركسيا)، وهو ما حصل مع 13 عارضة منذ إنشاء هذا النظام الرقابي.

وتقدم حوالي 37 دار أزياء أغلبيتها إسبانية مجموعاتها لخريف-شتاء 2008-2009 في عروض تنظم من الاثنين إلى الجمعة في دار المعارض في مدريد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟