اعتبر رئيس الكنيسة الانغليكانية روان ويليامز الخميس أن تبني بعض أوجه الشريعة الإسلامية في بريطانيا "أمر لا مفر منه"، مما أثار رد فعل فوريا من رئاسة الوزراء التي كررت سيادة القانون البريطاني.

وصرح أسقف كانتربري لهيئة الإذاعة البريطانية BBC أن على الناس التعامل بذهن منفتح مع الشريعة الإسلامية، لافتا إلى إمكان التوصل إلى "تسوية بناءة" حول عدد من القضايا مثل الطلاق.

لكنه شدد على أنه لا مكان لـ"العقوبات القصوى" والتمييز ضد النساء في بريطانيا. وسارع المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء غوردن براون إلى الرد، مشددا على ضرورة تطبيق القانون البريطاني بالاستناد إلى القيم البريطانية.

ويواظب ويليامز على دعوة المسؤولين المسيحيين والمسلمين إلى التعاون، مشددا على ضرورة إشراك كل الطوائف في هذا العمل.

ويشار إلى أن موضوع اندماج المسلمين يثير جدلا في بريطانيا منذ اعتداءات السابع من يوليو/تموز 2005 التي استهدفت وسائل النقل المشترك في لندن وأسفرت عن مقتل 56 شخصا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟