أعلنت جماعة ألوية بدر الجهادية الإسلامية مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ على شمال إسرائيل من جنوب لبنان الأحد.
وتعهدت الجماعة التي لم تكن معروفة من قبل في بيان أرسلته إلى وكالة أسوشيتد بريس في بيروت بمواصلة هجماتها على إسرائيل. ولم يتسن التأكد من صحة الإدعاء.

وقد أعرب ايهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل عن قلقه إزاء الهجوم الذي استهدف كريات شمونه بالصواريخ، وقال قبل اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك، إن السلطات الإسرائيلية تتحقق من الجهة التي نفذت الهجوم:
"إننا نتحقق من الظروف والتفاصيل المحيطة بالحادث، لقد شهدت جبهة لبنان هدوءا خلال الأشهر التسعة الماضية ونأمل في أن يستمر هذا الوضع، فهذا الهجوم من تنفيذ جماعة فلسطينية صغيرة على الأرجح، ويؤكد مجددا أهمية وجود قوات اليونيفيل والجيش اللبناني في جنوب لبنان".

لكن أولمرت وصف الوضع على الجبهة الشمالية لإسرائيل بأنه أفضل من ذي قبل: "رغم الحادث الذي شهدته الجبهة الشمالية لإسرائيل، فإن الوضع هناك اختلف بشكل هائل عما كان عليه في 12 يوليو/تموز الماضي، لقد ساد الجبهة هدوء خلال الأشهر التسعة الماضية بشكل لم نعهده منذ أربعين عاما".

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟