أدان الرئيس جورج بوش التفجير الذي أودى بحياة النائب اللبناني وليد عيدو الأربعاء مؤكداً أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم لبنان وشعبه وحكومته المنتخبة شرعياً في مواجهة الاعتداءات التي يتعرضون لها.

وتحدث بيان أصدره البيت الأبيض بعد ظهر الأربعاء عن ظهور نمط واضح من الاغتيالات ومحاولات الاغتيال منذ تشرين الأول أكتوبر 2004 (تاريخ محاولة اغتيال النائب مروان حماده) وذكر البيان أن الذين استـُهدِفوا هم من يعملون لسيادة واستقلال لبنان.

وأضاف البيان أن الضحايا كانوا دائماً من الذين سعوا إلى إنهاء تدخل الرئيس السوري بشار الأسد في شؤون لبنان الداخلية.

قصص مشابهة

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟