شنت القوات الاميركية والبريطانية السبت عمليات استهدفت عناصر من جيش المهدي الموالي للتيار الصدري في كل من بغداد ومدينة البصرة .

إحدى هذه العمليات أدت إلى مقتل خمسة مسلحين في غارة جوية أميركية فجر السبت على مدينة الصدر في العاصمة العراقية.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الاميركي أنه اعتقل في غارة له قائد خلية سرية مرتبطة بالحرس الثوري الايراني ، موضحاُ أن الغارة استهدفت تسع سيارات كانت مصطفة لمهاجمة القوات الاميركية والعراقية، إلا أن الشرطة المحلية وسكان المنطقة أشاروا إلى أن هذه السيارات تجمعت عند محطة للوقود.

وفي مدينة البصرة، قال الجيش البريطاني إن عددا من المسلحين قُتلوا في غارة جوية شنتها مروحية بريطانية ردا على قيام جيش المهدي بإطلاق قذائف الدفع الصاروخي، وقذائف الهاون على قاعدة عسكرية بريطانية في المدينة.

ورجح متحدث باسم القوات البريطانية أن تكون تلك الهجمات ردا على مقتل قائد جيش المهدي في البصرة وسام أبو قادر. وقال بعض سكان البصرة إن المروحية البريطانية قتلت مدنيين كانوا قد خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على مقتل أبوقادر.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟