دخلت حاملتا طائرات تابعتان للأسطول الأميركي الخامس تصحبهما سفن إسناد مياه الخليج العربي الأربعاء بالتزامن مع انتهاء المهلة التي منحها مجلس الأمن لإيران لوقف أنشطتها النووية الحساسة.

وقال بيان للأسطول الخامس الذي يتخذ من المنامة مقرا له، إن حاملتيْ الطائرات ستقومان بمهمات مباشرة لمساندة عملية "الحرية للعراق" وبتمرينات قتالية.
وشدد البيان على أن التمارين لا علاقة لها بالتطورات الأخيرة في المنطقة وليست موجهة إلى أي دولة.

ويرى محللون أن توجيه حاملتي الطائرات إلى الخليج يبعث رسالة إلى إيران مفادها أن الخيار العسكري ما زال مطروحا لإنهاء أزمتها النووية.

وتتهم واشنطن ودول أوروبية طهران بالسعي للحصول على سلاح نووي، غير أن إيران تنفي ذلك.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟