اعترف الدراج الألماني اريك زابل المرتبط بعقد مع فريق ميلرام بأنه تناول منشطا عام 1996 عندما كان يدافع عن ألوان فريق Telekom.

ويعد زابل 36 عاما، واحدا من ابرز نجوم رياضة الدراجات في الأعوام الـ15 الأخيرة، وهو أول دراجي Telekom الذي يقدم على هذا الاعتراف.

وقال خلال مؤتمر صحافي في مدينة بون الألمانية إنه تناول المنشطات عام 1996 لكنه توقف عن الأمر بعد أسبوع بسبب تأثيرات جانبية، واعترف أن تجربته تلك كانت الوحيدة مع المنشطات طوال مسيرته.

وكادت الدموع تنهمر من عيني زابل في مناسبات عدة خلال المؤتمر الصحافي. وكان الدراج الالماني قد انضم إلى فريق ميلرام عام 2005، وهو سبق أن فاز أربع مرات في السباق التقليدي ميلان- سان ريمو.

ويعتبر زابل وصيف بطولة العالم 2006 أكثر الدراجين الحاليين إحرازا للالقاب برصيد 194 فوزا.
كما اعترف زميل زابل السابق رولف الداغ بتناوله المنشطات بين 1995 و2002.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟