جددت الحكومة اليمنية الخميس اتهاماتها للمؤسسات الدينية في إيران بتوفير الدعم المالي للمتمردين الشيعة الذين يقاتلون القوات الحكومية اليمنية في محافظة صعدة شمال البلاد.

وقال وزير الداخلية اليمنية رشاد محمد العليمي خلال مؤتمر صحافي إن أتباع الحوثي يتلقون التمويل من المؤسسات الدينية الإيرانية، مضيفا أن إيران تؤوي قادة حركة التمرد، دون الإشارة إليهم بالاسم.

وقد نفت إيران صحة تلك الاتهامات كما نفت حركة الحوثي تلقيها أي مساعدات مالية من إيران.

وكانت الحكومة اليمنية قد سحبت سفيرها لدى طهران الأسبوع الماضي على خلفية تلك الاتهامات.

وينتمي الحوثيون إلى المذهب الزيدي، وهو من الفرق الشيعية ويشكل أقلية في اليمن الذي تقطنه غالبية من السنة.

وتدور مواجهات منذ ثلاث سنوات في محافظة صعدة بين السلطات اليمنية وأتباع الحوثي أسفرت عن مقتل المئات بينهم حسين الحوثي الذي أطلق حركة التمرد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟