قدم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حصيلة عمل حكومته بعد عام من توليه رئاسة الوزراء محذرا من أن مواجهة الإرهاب ستكون طويلة، كما حذر من التدخل في شئون العراق.

وقال المالكي في كلمة وجهها عبر تليفزيون العراقية إن عام 2006 كان اختبارا حقيقيا لإرادة الحكومة والشعب وأن العراق واجه مفترق طرق فإما أن يبقي موحدا ويظل نسيجه الاجتماعي متماسكا أو أن ينزلق في حرب طائفية هي من أقذر الحروب عبر التاريخ على حد قوله.

وتقول إحصائيات الأمم المتحدة إن عام 2006 شهد مقتل أكثر من 34 ألف مدني في العراق.

وقال المالكي إن المعركة مع الإرهاب مفتوحة وطويلة ولن تنتهي اليوم أو غدا وأن التحديات الأمنية بالغة الخطورة ويزيد في صعوبتها التدخل الخارجي الذي قال إنه لم يعد خافيا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟