يعتزم مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقديم تقريرهم الذي يتعلق بنشاطات إيران النووية إلى مجلس الأمن الدولي الأربعاء.

ومن المتوقع أن يشير المفتشون في تقريرهم إلى تجاهل إيران المهلة الزمنية المحددة لوقف تخصيب اليورانيوم والمضي قدما في توسيع نشاطاتها النووية، مما قد يعرضها لمزيد من العقوبات.

وقد أكد محمد البرادعي مدير الوكالة، أن على المجتمع الدولي أن يركز جهوده على الحد من برنامج إيران النووي لتخصيب اليورانيوم بشكل يحول دون توصلها إلى صنع قنابل نووية بدل السعي لإجبارها على تعليق برنامجها قبل التفاوض.

وقال البرادعي إن المجتمع الدولي قادر على الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع إيران تماما كما استطاع التفاوض مع كوريا الشمالية رغم امتلاكها ترسانة نووية، وأضاف البرادعي أنه يلمس تصعيدا في الأجواء مما يحول دون التوصل إلى حل سلمي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟