جدد الرئيس جورج بوش دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية واستمرارها في سياسة حشد الدعم الإقليمي للحكومة بما يساعدها على إنجاح العملية السياسية وتثبيت الأمن والإستقرار في البلاد.

جاء ذلك في بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي أشار إلى أن المالكي أجرى إتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأميركي بعد ظهر الاثنين بتوقيت بغداد، وأكد خلاله عزم حكومته تفعيل المصالحة والحوار الوطني والإستمرار في عملية البناء والإعمار وتنفيذ خطة فرض القانون، مشيرا إلى أهمية زيادة التعاون والتنسيق بين القوات العراقية وقوات التحالف في محاربة جميع الخارجين عن القانون للقضاء على المنظمات الإرهابية والجماعات المسلحة.

وعلى ما يبدو فان النقاش تناول مشاريع القوانين التي اعدتها الحكومة العراقية ومن بينها قانون النفط وقانون المحاسبة والمصالحة المتعلق بعمل هيئة اجتثاث البعث حيث اشار البيان الى ان المالكي أبلغ الرئيس الأميركي حرص جميع المشاركين في العملية السياسية على مناقشة وإقرار مشاريع القوانين التي قدمتها الحكومة إلى مجلس النواب وإجراء التعديلات في الدستور وإعادة النظر في عدد من الهيئات المستقلة.

مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد والتفاصيل:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟