وقع تبادل لإطلاق النار صباح اليوم الاثنين بين عناصر دورية للجيش العراقي وحراس منزل عدنان الدليمي زعيم جبهة التوافق من دون وقوع ضحايا، فيما حمّل كل من الجانبين الآخر مسؤولية الإشتباك.

وفيما اتهم بيان للدليمي الدورية العسكرية بإستهداف موكبه ومنزله بشكل متعمد أشار الناطق باسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا إلى أن حرس الدليمي هم الذين بدأوا بالهجوم.

وأوضح عطا لوكالة الصحافة الفرنسية أن الدورية العراقية التي هوجمت كانت في طريقها لإنقاذ قوة أمنية تعرضت لإنفجار عبوة ناسفة قرب منزل الدليمي، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود عراقيين، وجرح اثنين آخرين، فضلاً عن تدمير آليتهم التي كانت من طراز همر.     

وأضاف العميد عطا أن الجنود العراقيين ردوا على مصادر النيران بقوة، لافتاً إلى أن قوات الجيش تطوق المنطقة وان الوضع تحت السيطرة وأن لديه أوامر بتدمير أي مكان يهاجم القوات الأمنية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟