اعلن الجيش الاميركي الاحد ان سبعة جنود اميركيين قتلوا السبت في هجومين، ستة منهم في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق غرب بغداد.
وجاء في بيان الجيش ان ستة جنود قتلوا مع مترجم اثناء قيامهم بدورية لدى انفجار العبوة المحلية الصنع.
واضاف ان الدورية كانت تقوم بمهام أمنية في بغداد بحثا عن أسلحة ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات عندما انفجرت القنبلة.
وتابع الجيش ان جنديا سابعا قتل وجرح اثنان اخران في انفجار قنبلة لدى مرور آليتهم قرب الديوانية على بعد 180 كيلومترا جنوب بغداد في 19مايو/ ايار.
وشهدت هذه المدينة الشيعية مساء السبت مواجهات بين ميليشيات شيعية متطرفة وعناصر من الشرطة اسفرت عن تسعة قتلى بينهم سبعة من رجال الشرطة.
وبمقتل هؤلاء الجنود، يرتفع الى 3419 على الاقل عدد الجنود والموظفين الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس/اذار 2003، وذلك استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية. كما يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي منذ مطلع شهر مايو/ايار الجاري الى 76 جنديا.

وبمقتل هؤلاء الجنود، يرتفع الى 3418 على الاقل عدد الجنود والموظفين الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس/اذار 2003، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية.
كما يرتفع عدد قتلى الجيش الاميركي منذ مطلع شهر مايو/ايار الجاري الى 75 جنديا.
اعلنت مصادر امنية عراقية الاحد مقتل شخصين واصابة 15 اخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين قرب محطة وقود في وسط بغداد.

واضافت المصادر ان الانفجار ادى الى وقوع اضرار مادية بحسينية الزهراء وعدد من المنازل القريبة من المكان. وتقع المحطة على الطريق الرئيسي القريب لاحد مداخل وزارة الداخلية.

وفي هجوم اخر، اعلنت مصادر امنية اصابة خمسة اشخاص بجروح، احدهم بحالة حرجة بانفجار سيارة مفخخة في حي اور، شمال شرق بغداد.

وعمليتان في كركوك والبصرة

وفي كركوك التي تبعد 255 كيلومترا شمال بغداداعلن متحدث باسم الجيش ان ضابطا في الجيش اصيب بجروح اثر تبادل لاطلاق النار بين دوريته ومسلحين مجهولين على الطريق الرئيسي غرب كركوك.

وفي حادث منفصل اخر اصيب اثنان من عناصر الشرطة بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في قضاء الدبس، على بعد 40 كيلومترا غرب كركوك.
وجرح عدد من الجنود البريطانيين جراء انفجار قنابل استهدفت دوريتهم في البصرة.
وعثر على عدد من الجثث عدد منها مقطوعة الرأس في كل من بغداد والموصل وفي مناطق جنوب شرق العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟