أعلن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي اليوم الخميس في إسلام أباد أن الولايات المتحدة وإيران ستجريان مباحثات على مستوى السفراء في 28 مايو/أيار الحالي في العراق. وقال متكي: "سيعقد اجتماع بين إيران والولايات المتحدة على مستوى السفراء في العراق في 28 مايو/ أيار لمناقشة الوضع في العراق". وكانت طهران قد أعلنت استعدادها للحوار مع واشنطن لبحث الملف العراقي والوضع الأمني هناك. وأضاف وزير الخارجية الإيرانية خلال مؤتمر صحافي على هامش اجتماع وزراء منظمة المؤتمر الإسلامي "لا شيء سوى العراق في جدول أعمال هذه المباحثات التي ستقتصر فقط على بحث الوضع الأمني". وكان غوردون جوندرو المتحدث باسم مجلس الأمن القومي قد أكد في وقت سابق أن مسؤولين أميركيين وإيرانيين سيجتمعون خلال الأسابيع المقبلة في العراق لبحث سبل تثبيت الاستقرار هناك. كما أوضح غوردون أن السفير الأميركي في بغداد رايان كروكر سيجتمع مع مسؤولين إيرانيين للتأكد من أنهم يؤدون دورا إيجابيا في العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟