أكد مفيد شهاب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية في مصر ان بلاده لن تتنازل عن ديونها لدى العراق ، مشددا على ان حكومة بلاده لن تفرط في أي حق من حقوقها.واشار شهاب في كلمة له أمام مجلس الشعب المصري الثلاثاء إلى أن الرئيس حسني مبارك صرح بأن مسألة اسقاط ديون العراق كلام غير دقيق وان مصر لم تتخذ أي قرار بهذا الشأن انطلاقا من أن مصالح بلاده لها الأولوية.وأضاف شهاب ان الحكومة العراقية كانت قد تقدمت بطلب للتنازل عن ديون مصر وانه ارتأى اجراء دراسة حول هذا الموضوع ومعرفة حجم الديون العامة والخاصة وحقوق العاملين بالعراق
وأوضح ان حجم الديون العامة يصل الى نحو 553 مليون دولار في حين يبلغ حجم الديون الخاصة حوالي 222 مليون دولار فيما تصل حقوق عمال مصر الى نحو 784 مليون دولار ، لافتا الى انه تم اعلام الجانب العراقي بهذه الديون.واشارمفيد شهاب وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية في مصر الى ان وزارتي المالية والقوى العاملة سارعتا الى نفي هذه التصريحات ، مؤكدا ان الحكومة المصرية لم تفرط في أي حق ولن توافق على التنازل عن ديونها المستحقة لدى العراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟