فيما تواصل قوات أميركية عمليات بحث وتمشيط عن الجنود الأميركيين المفقودين في منطقة المحمودية، عرض الجيش الأميركي في العراق الأربعاء مكافأة قدرها 200 ألف دولار أميركي لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى عودة الجنود الثلاثة المفقودين.

وقال الميجور جنرال ريك لينش قائد القوات الأميركية جنوبي بغداد إن تفاصيل العرض وزعت على شكل منشورات في المنطقة التي اختفى فيها الجنود الثلاثة فجر يوم السبت الماضي، عندما تعرضوا إلى هجوم أدى إلى مقتل أربعة جنود أميركيين ومترجم عراقي.

وأبلغ لينش وكالة أسوشيتدبرس أن المكافأة هي إحدى الوسائل التي يتبعها الجيش الأميركي في عملية البحث عن الجنود المفقودين.

وتعهد الجنرال الأميركي ببذل أقصى الجهود للعثور على أولئك الجنود، مشيرا إلى أن الطائرات الأميركية شنت ثماني عمليات عسكرية على مواقع محتملة، استناداً إلى نحو 143 معلومة استخباراتية. كما انشأ الجيش الأميركي نقاط تفتيش ومراكز سيطرة في المنطقة لمنع الخاطفين من الفرار مع الجنود الذين يعتقد أن جماعة مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة اختطفتهم.

 

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟