أعلن وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي أن رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة إسماعيل هنية وممثلي الفصائل الفلسطينية اتفقوا في اجتماع مساء الإثنين على سحب جميع المسلحين من شوارع غزة فورا، ونشر قوات الامن والبدء بتنفيذ خطة أمنية جديدة. وكانت اشتباكات مسلحة بين الفصائل قد أودت بحياة ثمانية أشخاص في الأيام الأربعة الماضية، بينهم أربعة قتلوا الإثنين. ووقعت المواجهات بسبب خلاف حول إجراءات تنفيذ الخطة الأمنية الجديدة، وتضارب الصلاحيات بين وزير الداخلية المستقيل هاني القواسمي وقادة الأجهزة الأمنية، وقام القواسمي على أثرها بتقديم استقالته الأحد، وقبلها رئيس الوزراء الذي قرر تولي مهام الوزارة بنفسه. من جانبه شن عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني والقيادي في حركة فتح هجوما على القواسمي واتهمه بأنه شكل عامل فرقة بين الفصائل الفلسطيني. وقد أثارت استقالة وزير الداخلية هاني القواسمي اعتراضات في أوساط الحكومة الفلسطينية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟