قال فرانسوا فال، مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال إن الحكومة الانتقالية وافقت على مشاركة المحاكم الإسلامية في مؤتمر المصالحة شريطة التخلي عن العنف والتطرف. إلا أنه أضاف، في لقاء مع راديو سوا أن المؤتمر وحده لن يحل الأزمة التي يعاني منها الصومال بشكل نهائي:
" المؤتمر خطوة مهمة، لكننا لا نراه الخطوة النهائية، لكننا نشجع الحكومة، والبرلمان والمحاكم الإسلامية على المشاركة فيه على أن يشارك الجميع في مفاوضات شاملة."

وقال فال إن رئيس البلاد أكد أنه يسعى الآن لعقد مؤتمر المصالحة في أقرب وقت ممكن، وأضاف لراديو سوا:
"لقد أحرزنا تقدما لأن الرئيس عبد الله حسن أحمد متفق معي ومع رئيس البرلمان الذي سيقدم في الأسبوع الجاري مشروع قرار لتشكيل لجنة مستقلة للمصالحة الوطنية تحدد معايير اختيار المشاركين في المؤتمر".

وأشار فال إلى أن المؤتمر سيعقد منتصف الشهر المقبل بمشاركة حوالي ألف شخص من بينهم ممثلون عن المحاكم الإسلامية، لكنه قال:
"لقد أبدت الحكومة استعدادها لاستقبال ممثلين عن المحاكم الإسلامية على أن يتخلوا عن العنف والتطرف ويلتزموا بالقوانين الدستورية".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟