أعرب بابا الفاتيكان بيندكت السادس عشر عن الأسى للهوة المتنامية بين الدول الغنية والفقيرة في أميركا اللاتينية، لكنه نصح القساوسة بالابتعاد عن المعترك السياسي حتى أثناء عملهم لتحقيق العدالة الاجتماعية.

كما حث البابا أساقفة أميركا اللاتينية على بذل المزيد من الجهد أمام التحديات التي تواجه كنيسة الروم الكاثوليك.

ورحب البابا بانتشار الديموقراطية في أميركا اللاتينية مؤخرا، لكنه أشار إلى أن بعض الدول في نصف الكرة الغربي تواجه خطر التراجع، وقال:
"لقد ابتليت الدول التي يقودها الماركسيون بتاريخ محزن من تبديد الموارد الاقتصادية والإضرار بالبيئة، علاوة على قمع الشعوب على نحو يبعث على الألم".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟