قالت مصادر أردنية مطلعة في عمان إن زيارة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الأحد إلى الأراضي الفلسطينية تأتي بهدف التنسيق والتشاور مع القيادة الفلسطينية حول الجهود الرامية إلى إحياء عملية السلام في المنطقة وفقا لمبادرة السلام العربية.

ويقول مراسل "راديو سوا" في عمان عامر العثمان نقلا عن هذه المصادر إن زيارة العاهل الأردني التي لن يلتقي خلالها أي مسؤول إسرائيلي أو يزور القدس رغم تلقيه دعوتين سابقا من رئيس الوزراء الاسرائيلي أيهود أولمرت ورئيسة الكنيست التي زارت عمان في وقت سابق، تكتسب أهمية خاصة لأنها تأتي قبيل لقائه نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي يقوم بجولة في المنطقة ورئيس الوزراء الإسرائيلي الذي سيزور الأردن الثلاثاء المقبل للمشاركة في مؤتمر الحاصلين على جائزة نوبل.

الخطيب: الأردن يدعم القضية الفلسطينية

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟