كرر مفوض توسيع الاتحاد الأوروبي أولي ريهن الخميس دعوة الاتحاد الأوروبي للقوى الديموقراطية في صربيا إلى تشكيل حكومة مؤيدة لأوروبا مضيفا أنه لا عذر لديها إن لم تتحمل هذه المسؤولية.
وقال في تصريح للصحافيين إنه يجب على القوى الديموقراطية أن تواصل العمل من أجل إقامة حكومة تنهج نهج الإصلاحات وتتجه إلى أوروبا.
وأضاف على هامش اجتماع مخصص لمعاهدة الاستقرار في البلقان، في زغرب أنه لا عذر للقوى الديموقراطية إذا لم تتحمل هذه المسؤولية.
وجاء هذا النداء في الوقت الذي ينتظر فيه أن يلتقي الرئيس الصربي المؤيد لأوروبا بوريس تاديتش ورئيس الوزراء فوييسلاف كوشتونيتسا لبحث تشكيل حكومة إصلاحية وتجاوز الأزمة الناجمة عن انتخاب القومي المتشدد توميسلاف نيكوليتش رئيسا للبرلمان.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟