تنظر كوريا الجنوبية في استخدام أحد مصارفها التي تديرها الدولة كوسيط في عملية تحويل ودائع كوريا الشمالية المجمدة من بنك ماكاو، حسبما أوردته صحيفة تصدر في صول.

وكانت بيونغ يانغ قد اشترطت تحويل 25 مليون دولار من بنك ماكاو قبل الشروع في إغلاق منشآتها النووية الرئيسية بموجب اتفاقية فبراير/شباط الماضي.

وطبقا للخطة الكورية الجنوبية فإن مصرفا في صول سيعمل كوسيط للخروج من الأزمة التي تفجرت نتيجة عدم تحويل تلك الودائع إلى بيونغ يانغ.

وأشارت الصحيفة الكورية الجنوبية في هذا الصدد إلى أن الولايات المتحدة وافقت على قيام المصرف بدور الوسيط.

وقد أعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن من الممكن أن تغلق مفاعلها النووي الرئيسي بمجرد تلقي ودائعها المجمدة في بنك "ماكاو".

وقال المتحدث باسم الوزارة في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إن من الممكن إغلاق المفاعل على الفور فالأمر لن يستغرق وقتا طويلا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟