وصف السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى لقاء وزير الخارجية السورية وليد المعلم نظيرته الأميركية كوندوليسا رايس، على هامش مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق، بالمهم.

وقال مصطفى في لقاء مع قناة CNN الإخبارية: "الاجتماع مهم جدا. لقد قلنا مرارا وتكرارا للولايات المتحدة إن عليها أن تغير موقفها تجاه سوريا، عليهم الحوار مع سوريا بدل محاكاة ماضي سوريا".

وقد شدد مصطفى على أن أمن العراق المجاور لسوريا هو مسألة أمنية وطنية، مشيرا إلى أن لدى دمشق والولايات المتحدة مصلحة مشتركة في إحلال الاستقرار في العراق، وأضاف: "إنهاء العنف في العراق وإحلال الاستقرار هو من مصلحتنا الوطنية، حتى لا يكون لدى الإدارة الأميركية حجة لإبقاء قواتها داخل العراق".

وفي ظل الاتهامات التي أطلقها الرئيس بوش على سوريا الشهر الماضي بالسماح للمسلحين بعبور حدودها إلى العراق لتنفيذ هجمات ضد العراقيين والقوات الأميركية، أكد السفير العراقي لدى الولايات المتحدة سمير الصميدعي في حديثه لشبكة CNN وجود مسلحين أجانب، دون أن يشير بأصابع الاتهام إلى سوريا. وقال: "أنا لا اتهم بلدا معينا، ولكني أقول إن معظم الانتحاريين هم غير عراقيين، وأنا أعلم أنهم لا يهبطون من السماء، إنهم يأتون من مكان ما".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟