قال بيان حكومي عراقي إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير جدد في مكالمة هاتفية أجراها ظهر الإثنين مع نظيره العراقي نوري المالكي دعم بريطانيا للحكومة العراقية في جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار وسيادة القانون ، معربا عن تفاؤله بنتائج مؤتمري شرم الشيخ.

ووفقا للبيان، فإن المالكي أكد من جانبه أن الجهود السياسية تحظى بإهتمام أكبر وتتقدم على الاجراءات الامنية والعسكرية ، وأن خطة فرض القانون تحقق النتائج المرجوة منها ، مشيرا إلى أن هرب الجماعات المسلحة خارج مدينة بغداد يعد دليلا على نجاح الخطة، ويدلل على عزم الحكومة القضاء على المسلحين اينما كانوا والضرب بيد من حديد جميع الخارجين على القانون، على حد قوله.
واشاد المالكي بالتعاون بين القوات البريطانية والقوات العراقية في محافظة البصرة ، وبالدور الايجابي لشيوخ العشائر والمواطنين في المحافظة وقدرتهم على تجاوز العقبات والخلافات ونبذ كل ما من شأنه ان يؤدي إلى عدم الاستقرار في المحافظة حسب ما أورد البيان.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟