عقدت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت إجتماعا في شرم الشيخ الخميس مع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الخاص بالعراق المنعقد في المنتجع المصري.

وجاء هذا الاجتماع بعد شهر من احتجاز السلطات الإيرانية ثمانية من جنود البحرية البريطانية مدة أسبوعين بحجة دخولهم المياه الإقليمية الإيرانية بصفة غير مشروعة. وكان ذلك الحادث قد هدد بإثارة أزمة كبيرة إلى جانب الأزمة التي ما زالت قائمة بسبب برنامج إيران النووي.

هذا، وقال متكي إن أفضل طريقة يمكن لبلاده أن تقدم من خلالها خدمة للحكومة والشعب في العراق في ظل الظروف الراهنة، تكمن في مساعدتهما على إحلال الأمن والاستقرار والتضامن الوطني ومنع الأعمال التي تؤدي إلى تصعيد العنف الطائفي والفتنة الداخلية.

ويذكر أن الولايات المتحدة تتهم إيران بالتدخل في شؤون العراق الداخلية من خلال نفوذها بين أوساط المليشيات الشيعية في البلاد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟