ما زال فيروس أنفلونزا الطيور "اتش5 ان1" يهدد الثروة الحيوانية لاسيما الدواجن في منطق عدة من العالم.

ففي آخر اكتشاف لحالات الإصابة بهذا المرض، أعلن وزير الزراعة الغانية إرنست دبراه عن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس أنفلونزا الطيور في غانا في مزرعة لتربية الدواجن.
وقد أكدت غانا أنه بسبب هذه الحالة التي اكتشفت في 24 ابريل/نيسان قرب تيما المدينة الساحلية الواقعة شرق العاصمة أكرا تم التخلص من نحو 1700 طائر، وإغلاق المزرعة.

وفي بنغلادش، قال مسؤولون حكوميون الخميس إن مرض أنفلونزا الطيور انتشر في ست مزارع في غرب البلاد مما اضطر السلطات إلى إعدام ألاف الطيور والتخلص من البيض.

وقال مسؤول في وزارة الأسماك والثروة الحيوانية إن الحالات الحديثة تم اكتشافها في مزارع بمنطقة جيسور على بعد 300 كيلومتر غربي العاصمة داكا.
وقد تم إعدام نحو 9000 طائر في المزارع.
وقد اكتشف فيروس اتش5 ان1 للمرة الأولى في ست مزارع قريبة من داكا في 22 آذار/مارس من دون الإعلان عن حالات إصابة بشرية.

يذكر أن منطقة جيسور متاخمة لولاية البنغال الغربية في الهند حيث اكتشفت فيها حالات إصابة طيور بالفيروس، كما تشترك بنغلادش في الحدود مع ميانمار التي تكافح المرض أيضا.
وقد تخلصت السلطات في بنغلادش حتى الآن من 107 ألاف دجاجة في تسع مناطق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟