رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت جميع الدعوات التي طالبته بالاستقالة وفي مقدمها دعوة وزيرة خارجيته تسيبي ليفني وتعهد في نفس الوقت بإصلاح جميع الأخطاء التي وقعت أثناء حرب لبنان الصيف الماضي.

وعلى صعيد آخر، قال بيان صادر عن حزب كاديما الذي ينتمي إليه أولمرت إن الكتلة البرلمانية في الحزب قررت بعد مناقشات مطولة ومتوترة مؤازرة أولمرت وطالبته بالبقاء في منصبه.

ومن جهته، طالب زعيم المعارضة اليمينية بنيامين نتنياهو الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت بالاستقالة إثر التقرير الذي حمله مسؤولية إخفاقات الحرب في لبنان.

وقال نتانياهو أنه من الواضح أن هذه الحكومة فقدت الثقة الضعيفة التي كان يوليها إياها الشعب.

وأضاف أن الأمر الوحيد الواجب القيام به هو إعطاء الشعب إمكانية أن تكون له كلمة الفصل داعيا بالتالي إلى استقالة رئيس الوزراء وإلى انتخابات مبكرة، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيلقي نتنياهو بعد ظهر اليوم الخميس خطابا أمام الكنيست حول هذا التقرير الذي نشرته الاثنين لجنة تحقيق خاصة.

وفي السياق ذاته، تنظم مساء اليوم الخميس تظاهرة كبرى في تل أبيب للدعوة إلى استقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت بسبب مسؤوليته في إخفاقات الحرب في لبنان.

ودعت إلى التظاهرة عدة حركات من بينها احتياطي الجيش الإسرائيلي وعائلات الجنود الذين قتلوا خلال الحرب الإسرائيلية في لبنان.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟