استمرت أعمال العنف في بغداد وضواحيها، حيث أعلنت مصادر أمنية مقتل 22 شخصا في هجمات متفرقة بينهم 11 في انفجار عبوة ناسفة داخل حافلة جنوب بغداد.

وفي هجوم آخر، أكد مصدر في الشرطة مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 20 آخرين بجروح إثر سقوط عدد من قذائف الهاون على أحياء سكنية في المحمودية.

وقتل ستة أشخاص من بينهم شرطيان وأصيب ما لا يقل عن تسعة آخرين جراء انفجار سيارة ملغومة قرب مركز شرطة في مدينة الصدر في بغداد.

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة مقتل تلميذة يقل عمرها عن 10 سنوات وإصابة معلمتين بجروح في مدرسة ابتدائية إثر سقوط قذيفتي هاون على مدرستهم في وسط بلدة الاسكندرية جنوب بغداد.

كما أصيب أربعة أشخاص من عائلة واحدة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت منزل شرطي في منطقة تقع جنوب بغداد.

إلى ذلك، أعلن مصدر في شرطة العمارة مقتل أحد عناصر الشرطة في هجوم مسلح وقع وسط العمارة.

وفي السياق ذاته، أعلن العميد قاسم عطا الناطق باسم خطة أمن بغداد التي تنفذها القوات العراقية بمساندة الجيش الأميركي، بدء عمليتين عسكريتين مهمتين الأربعاء في الكرخ الجانب الغربي للعاصمة العراقية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟