أفادت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الاثنين أن الاستراتيجية الأميركية الجديدة في العراق التي سيعلنها الرئيس بوش الاسبوع المقبل ستدعو إلى إرسال عشرين الف جندي اميركي اضافي على وجه السرعة إلى بغداد، يرافق ذلك برامج لخلق وظائف عمل للعراقيين بكلفة تتجاوز المليار دورلار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين قالت انهم يشاركون في وضع اللمسات الأخيرة على الاستراتيجية، إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وافق رسميا في محادثة مع الرئيس بوش عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة يوم الخميس ، على أن يرافق نشر القوات الاميركية الاضافية ببغداد، ارسال ثلاثة الوية من الجيش العراقي إلى العاصمة، في غضون 45 يوما المقبلة.

ونقلت النيويورك تايمز في تقريرها عن بعض المسؤولين الاميركيين شكهم من امكانية نجاح الاستراتيجية الجديدة في العراق ،خاصة ان ثلثي القوات العراقية التي ستـُرسل إلى بغداد ستكون من وحدات البشمركة الكردية.

وعبّر هؤلاء المسؤولون عن شكوك ازاء ما اذا كانت قوات البشمركة ستوافق على الانتشار في بغداد وما اذا كانت ملتزمة فعلا بقمع القتال الطائفي .

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟