وصل فريق من سلاح الهندسة الملكي الأردني إلى بيروت الجمعة لمعالجة القنابل غير المنفجرة التي خلفها القصف الإسرائيلي لمختلف المناطق في لبنان.
وقالت وكالة الأنباء الأردنية إن هذه الخطوة تأتي ضمن الجهود التي يبذلها الأردن لمساعدة الشعب اللبناني من أجل تخفيف معاناته وآثار الدمار التي نجمت عن الهجوم الإسرائيلي.
وأضافت الوكالة أن الفريق الذي وصل إلى بيروت هو مقدمة لـ200 ضابط وضابط صف تقرر إرسالهم إلى لبنان بناء على توجيهات من العاهل الأردني الملك عبد الله لتركيب جسور بديلة لتلك التي دمرها القصف الإسرائيلي وتسهيل عودة النازحين وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟