ذكرتْ صحيفةٌ باكستانية في عددِها الصادر السبت، أن صهر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، هو العقل المدبر للمخطط الإرهابي الذي أحبطته السلطات البريطانية الشهر الجاري.

وقالت صحيفة "دون" الباكستانية نقلا عن مصادر وصفتْها بأنها ذات مصداقية، إن السلطات تتعقب صهر الظواهري.
ولم تحددْ الصحيفة اسم المشتبه به إذ إن للظواهري أكثر من صهر.

ولكن مسؤولين كبارا من بينهم وزير الداخلية خان افتاب أحمد قال إن السلطات لا تستطيع تأكيد صحة النبأ.

وأشار مسؤولون في الحكومة إلى أن باكستان تتبادل المعلومات مع الجيش الأميركي في أفغانستان لتعقُبِ العقل المدبر للعملية.

ويُعتقد أن مخطِط عملية تفجير الطائرات، التقى شخصا أو أكثر من المشاركين في التخطيط في با جور أو على طول الحدود في كونار دون تحديدِ مكان الاجتماع حسبما أشارت الصحيفة الباكستانية.

وتقول الصحيفة نقلا عن مصادر لم تسمها، إن العقل المدبر للمخطَط قام بإعطاء المخططين دفعة من المال.

وفي السياق نفسه، أفادت شبكة "ايه بي سي" الأميركية بأن السلطات الباكستانية اعتقلت مطير رحمن أحد مسؤولي القاعدة الكبار، في إطار تحقيقاتِهم حول مخططِ لندن الإرهابي لكنَ مسؤولينَ أمنيين الباكستانيين نفوا اعتقال رحمن.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟