اتهم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم التكفيريين والبعثيين والصداميين بتوجيه حربهم الطائفية ضد أتباع أهل البيت.
وقال الحكيم إنهم السبب الرئيسي وراء اضطراب الوضع الأمني وكل التداعيات الأمنية التي تشهدها البلاد هذه الأيام.
ودعا الحكيم في بيان له الجمعة إلى تكريس كافة الجهود لمكافحة الإرهاب والإرهابيين بكل الوسائل المتاحة في إطار القانون وإلى تفعيل دور اللجان الشعبية في المناطق لإعطاء الناس حق الدفاع عن أنفسهم.
وشدد على أن أي خطة أمنية لبغداد أو أي محافظة من المحافظات العراقية يجب أن تتوجه نحو القضاء على الإرهاب والإرهابيين وملاحقة كل من يدعمهم ويساعدهم بأي شكل من الأشكال.
وكان انتحاري يرتدي حزاما ناسفا قد فجر نفسه في سوق كبيرة أمام ضريح الإمام علي في النجف الخميس ما أدى إلى مقتل 35 شخصا وإصابة 122 بجروح.
وقد تبنت مسؤولية الحادث جماعة سنية غير معروفة سابقة تطلق على نفسها اسم جماعة جد الصحابة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟