تقدم نادي لاتسيو الايطالي الثلاثاء بطلب استئناف الى اللجنة الاولمبية المحلية في محاولة لتخفيض العقوبة المفروضة عليه والمتمثلة بحسم 11 نقطة من رصيده للموسم المقبل على خلفية تورطه بفضيحة التلاعب بنتائج الدوري المحلي.
واعلن متحدث باسم اللجنة الاولمبية اليوم "لقد تلقينا طلب استئناف لاتسيو ورئيسه كلاوديو لوتيتو الذي صدر بحقه قرار الايقاف عن كل نشاط رياضي لمدة عامين و6 اشهر".
وكان يوفنتوس سبق لاتسيو الذي حرم من المشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي، الى هذه الخطوة بعد قرار انزاله الى الدرجة الثانية مع حسم 17 نقطة لثبوت تورطه بهذه الفضيحة الى جانب ميلان وفيورنتينا ايضا اللذين حسم من رصيدهما 8 و19 نقطة على التوالي.
وحددت اللجنة الاولمبية يوم 18 اب/اغسطس الحالي للاستماع الى استئناف يوفنتوس الذي تم تجريده ايضا من لقبي بطولة الموسمين الماضيين، وبالتالي حرم "السيدة العجوز" من المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا كما هي حال فيورنتينا ايضا، فيما استفاد انتر ميلان من نكبة "البيانكونيري" باعلانه بطلا لموسم 2005-2006 وذلك ان وصيف البطل ميلان متورط ايضا بهذه الفضيحة لكنه نجا بنفسه بعد ان نجح استئنافه بابقائه في دوري الاضواء كما حصل على موافقة الاتحاد الاوروبي للمشاركة في دوري الابطال.
وتعتبر اللجنة الاولمبية الايطالية السلطة العليا التي تشرف على نشاطات الاتحادات الرياضية المحلية، بما فيها اتحاد كرة القدم.
واجل الاتحاد الايطالي بطولة الدوري المحلي للدرجتين الاولى والثانية حتى 9 و10 ايلول/سبتمبر المقبل عوضا عن 27آب/اغسطس الحالي كما كان مقررا سابقا.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟