أعرب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن أمله في موافقة مجلس الأمن الدولي على القرار الفرنسي-الأميركي الأربعاء. وأكد بلير على ضرورة إحراز ثلاثة نقاط رئيسية، وهي الأخذ في الاعتبار جوانب القلق العربية حول مشروع القرار وتحقيق إجماع على القرار والموافقة عليه وإنهاء الأعمال العدائية بين الطرفين في لبنان، والتعامل مع السبب الرئيسي الذي أشعل فتيل الأزمة، والذي يتمثل بحسب بلير في عدم قدرة الدولة اللبنانية على بسط سيادتها على كامل أراضيها.

وقال بلير في لقاء مع شبكة سكاي نيوز، في معرض رده على انسحاب القوات الإسرائيلية من لبنان:
"مجرد الموافقة على القرار الدولي الأول الذي يطالب بإنهاء الأعمال العدائية، فإنه يمكن بعد ذلك استصدار قرار دولي يتعلق بإرسال قوات دولية متعددة الجنسيات في جنوب لبنان، ومن المهم إعطاء ضمانات بضرورة انسحاب القوات الإسرائيلية من لبنان وفي الوقت ذاته عدم وجود فراغ عسكري في الجنوب".

وأضاف بلير:
"أعتقد ان الحكومة اللبنانية تدرك بشكل تام هذا الأمر وقد بدأت تتحدث عن إرسال قواتها إلى منطقة الصراع ودعم القوات الدولية الموجودة في المنطقة".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟