وصفت كوبا في بيان لها الجمعة العملية الإسرائيلية الحالية ضد لبنان بأنها إرهاب دولة، منددة بالدعم العسكري والاقتصادي الأميركي لإسرائيل وبموقف الدول الأوروبية المتواطئ، وذلك في أول موقف لهذا البلد من الأزمة اللبنانية.
وجاء في بيان لوزارة العلاقات الخارجية الكوبية: "إن مسؤولية استمرار هذا العدوان الهمجي الذي يشن ضد المدنيين اللبنانيين من دون أي عقاب، والذي يشكل إرهاب دولة، إنما هو عدوان الذين يدعمون المعتدي اقتصاديا وعسكريا والذين يتصرفون كمتواطئين".
وأضاف البيان الذي نشرته الصحف المحلية الجمعة: إن الحكومة الأميركية تمنع مجلس الأمن من التحرك عبر حق النقض الذي تتمتع به".وتابع البيان: "إن معارضتهم العلنية والمجرمة لمطلب وقف إطلاق النار أجهض مبادرات السلام".
كما ندد البيان بالاتحاد الأوروبي الذي اعتبر أنه وبالرغم من بعض الاستثناءات ، كان متواطئا وقبل بما تفرضه إمبراطورية الضفة الثانية من المحيط الأطلسي.
وأضاف البيان: "لا يمكننا أن نقبل بأن يستمر يوما واحدا تدمير هذا البلد الصغير وقتل سكانه المدنيين".
وحتى إعداد هذا البيان، لم تكن كوبا حيث سلم الرئيس فيدل كاسترو الحكم مؤقتا إلى شقيقه راؤول الاثنين لأسباب صحية، قد علقت على العملية الإسرائيلية ضد لبنان والمستمرة منذ 12 يوليو/تموز.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟