رحب جون بولتون مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمن والذي يقضي بفرض عقوبات على إيران إذا لم تتوقف عن تخصيب اليورانيوم مع نهاية أغسطس الحالي. وقال بولتون في أول تعليق له على القرار:

""نحن ممتنون لاتخاذ المجلس لمثل هذا القرار الواضح والصريح ... إن امتلاك النظام الإيراني لأسلحة نووية يمثل تهديدا مباشرا للسلام والأمن العالميين وهو الأمر الذي تطلب بيانا واضحا من المجلس في صيغة قرار ملزم."

وفي المقابل أعرب جافاد ظريف المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة عن وجهة نظر بلاده تجاه تلك القضية، فقال:
""إن البرنامج النووي السلمي الإيراني لا يمثل أي تهديد للسلم والأمن العالميين. وبالتالي فان إثارة مثل هذه القضية داخل مجلس الأمن لا تستند إلى أي أساس قانوني أو دلائل فعلية."

وفي الوقت الذي أجمع فيه أعضاء مجلس الأمن على اتخاذ هذا القرار، فان قطر كانت الدولة الوحيدة التي خرجت عن هذا الإجماع وهو الأمر الذي فسره مندوبها لدى المنظمة الدولية ناصر عبد العزيز الناصر بالقول:

"حقيقة أن اتخاذ مثل هذا القرار في مثل هذه الظروف الآنية الحرجة لا يخدم استقرار المنطقة ولا وحدة المجلس،بل إنه يزيد من التوتر في منطقتنا شئنا أم أبينا. فهل نريد فعلا أن نرى بركانا آخر ينفجر في هذه المنطقة."

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟