أعرب عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي عن قلقهم من تنامي العنف الطائفي في العراق وذلك خلال زيارة قاموا بها إلى بغداد الإثنين فيما جددوا التزام حكومتهم بدعم الحكومة العراقية.
وقال السناتور توم كول إن هناك قلقا من تصاعد العنف الطائفي والذي يشكل نكسة للعملية السياسية، لأن المتورطين في هذه العمليات لم يأتوا من خارج البلاد .
كما حذر كول من أن صبر الأميركيين قد ينفد وهم يرون جيشهم يتحول إلى قوة للشرطة مهمتها الفصل بين الأطراف العراقية المتصارعة.
ويتكون الوفد من خمسة أعضاء واحد منهم فقط ينتمي إلى الحزب الديموقراطي. وقالت مصادر السفارة الاميركية في بغداد إنهم جاؤوا إلى بغداد للاجتماع مع المسؤولين العسكريين والسياسيين الأميركيين في العراق بالإضافة إلى وزير الدفاع محمد العبيدي ومسؤولين في وزارة الداخلية .
وتأتي هذه الزيارة بعد فترة قصيرة من اعلان الحكومة الاميركية إرسال قوات إضافية إلى بغداد في محاولة لاحتواء التدهور الأمني الخطير في العاصمة وضواحيها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟